الرئيسية خواطر متنوعة السفاهة في الوسط الأكاديمي: باع ضميرا فأصبح وزيرا !