أحدث المقالات

الإنتاج الأكاديمي العربي: تتويج للجهل وتأصيل للأوهام!!!!

لا ريب في أن الإنتاج العلمي للجامعات، يشكل عنوان قوتها، ويرسم حدود هويتها، ويسجل مدى قدرتها على الإسهام في تنمية مجتمعاتها، وتتحدد القيمة العلمية، لهذا الإنتاج، بمدى تأثيره في تحقيق التقدم العلمي والمعرفي في مستوى الحضارة الإنسانية،

قراءة المزيد

أزمة المثقف العربي والتحوّل الديمقراطي

باتت أسئلة المثقف العربي وقضاياه اليوم أكثر تعبيرا عن أزمته، أزمة الوعي والوجود والموقف والمصير، وإذا كانت معطيات الواقع أكثر إثارة، فإنّ هذه الأسئلة ستكون مدعاة إلى تلمّس ما يتساقط من

قراءة المزيد

الكتابة الدّيوانيّة والكتّاب خلال العهد البويهيّ

مثّلت الدّولة البويهيّة إيذانًا ببدء مرحلة جديدة في حياة الخلافة العبّاسيّة، انتقلت خلالها السّلطة فعليًّا وبصورة شبه كاملة من أيدي العرب إلى أيدٍ غير عربيّة. كما جسّدت هذه الدّولة صعود العسكريّين إلى

قراءة المزيد

البيداغوجيا النقدية في سوسيولوجيا النقيب

يُعدُّ خلدون النقيب أحد كبار المفكرين العرب الذين تركوا بصماتهم المميزة في التأسيس لعلم الاجتماع السياسي النقدي وترسيخ أبعاده الأكاديمية في العالم العربي. وقد عرف النقيب بغزارة انتاجه العلمي وموسوعيته وامتاز بمنهجه النقدي وقدرته الإبداعية على تحليل الواقع الاجتماعي العربي المعاصر بما ينطوي عليه من مشكلات وما يعصف به من تحديات.
وقد عرف فكر النقيب بالطابع الموسوعي إذ تخطى مواقع الفكر السياسي المحض واتسعت خطواته الأكاديمية للتحرك في مجالات التربية واللغة والدين والثورة. وفي دائرة هذا التوجه الموسوعي سجل عددا كبيرا من النشاطات الفكرية الأكاديمية المميزة في مجال التربية والمؤسسات التربوية والثقافة والتنشئة الاجتماعية وقد أهلته هذه الفعاليات العلمية ليكون أحد المفكرين العرب المميزين في مجال علم الاجتماع التربوي.
وتحفل الحياة الأكاديمية للنقيب بالمصداقية العلمية والجرأة النقدية إذ توغل بأبحاثه ودراساته في أعماق السياسة والدولة والمجتمع، فجال وصال في المناطق الممنوعة، وتقدم بخطاه الكبيرة في الأماكن المحظورة دون تردد أو خوف أو وجل، ومن ثم أقدم على تأسيس منهج أصيل للنقد والاستكشاف والاستشراف والتحليل، ليوظفه في اختراق الجدران الصماء للقضايا السوسيولوجية والمشكلات الاجتماعية العصية على تناول المفكرين والعلماء، واستطاع في النهاية أن يرسخ منهجا سوسيولوجيا رصينا، وظفه أروع توظيف في تناول المحظور والممنوع والمقدس والمدنس، في نسق رؤية نقدية تتصف بطابع الحكمة والذكاء، فجعل من القضايا المتعالية موضوعا للسوسيولوجيا النقدية، ومنطلقا لها نحو علم اجتماعي عربي الهوى والهوية والانتماء.

قراءة المزيد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. اقراء المزيد