مقالات أخرى

ثنائية الحرية والنظام وأبعادها التربوية

رُؤى تربوية في فكر ابن طُفَيْل الأندلسي

من التربية على القهر والاستبداد إلى التربية على القيم الكونية

6 تعليقات

maha mohammed alazmi 11 يناير، 2021 - 1:42 ص
شكرا على المقالة التي تعتبر تنبيه وتحذير من الضياع في معرفة الحقيقه او بالاحرى معرفة اسطورة (العلم المضمون ) لايوجد شيء مضمون , المضمون صعب الاستيعاب لان في مسرة دراستي 14 عام لم يخطر في بالي ان المعرفة التي اتغذاها قد تكون وهم وهي فكره مغروسة في عقلي ... فكره مشكوك فيها في النهاية , لكن على الجانب الاخر ادركت ان رحلة البحث عن الحقيقة تستحق المجازفة خاصا اذ كان معنا اسلحتنا (الادراك-الضمير-البصيرة-المنطق) لدينا ما يملكة المستكشفون, ولدينا فرصة للمشاركة في اعطاء البشرية هبة معرفية وخطوة اقرب الى الحقيقة , العقل اذ كان يعطينا نسبة قليلة من الخطأ فأننا لايجب علينا الاستهانة بقدراته ومعجزاته .. وحتى مصادر الخطأ العقلية لاتبرر وقف او عدم الثقة بالدماغ لان في النهاية الحقيقة ستظهر نفسها, والاساطير اذ كانت تشتتنا عن المنطق فهي (الدافع) لاكتشاف الحقيقه وتقدير القيم .. والعلم الحقيقي يغذي الدماغ والقلب كلاهما بسبب شموليتها المعنوية والمادية. الطالبة : مها محمد العازمي
علي مشعل 1 مارس، 2021 - 2:24 ص
كلام سليم وأتفق معه، بالفعل إن العلوم تقوم على النظريات، والنظريات ليست أحكام وقوانين إلهية، فهي تحتمل الصواب والخطأ، وذاكرة الإنسان وحالته النفسية تؤثر بشكل كبير في صناعته لأوهامه والتي تؤثر بدورها على أحكامه، فحالة الإنسان النفسية تجعله يتخيل أو يحلم بما هو غير موجود أو غير واقعي ولا يمكن حدوثه، وهذا يؤدي إلى حدوث شك حتى في المعلومات التي يظنها الشخص صحيحة وبديهية، فالأوهام موجودة، وغير ممكن التخلص منها، فهي وليدة العقل، ولكن يمكن تقنينها أو الحد منها باستخدام الطرق العلمية السليمة لذلك.
مراحب فالح العازمي 4 مارس، 2021 - 6:32 م
استفدت كثيراً يادكتور من المعلومات المفيده والرائعه
مها محمد صبحي 4 مايو، 2021 - 3:37 ص
كلام سليم و شكراً على المقاله دكتور ملعومات كثيره و مفيده و نحتاجها في زمننا للحمايه من الضياع في معرفه الحقيقه .
أوراد ناصر المطيري 25 يونيو، 2021 - 10:32 م
المعرفة الإنسانية قابله للخطأ والخطأ وارد حتى في اعظم حواسنا وهي البصر. ومع البحث عم المعرفه تمكن ان يقع الانسان في الخطأ يتوهم ويحيد عم الطريق الصحيح والاخطاء متنوعه فهي اخطاء فالشك في اي معلومه او معرفه وارد لانها من صنع البشر، لذلك يجب على التربية ان تدرك عظم مسوؤليتها حتى يستطيع الانسان معرفه مواطن الخطا ويصلحها فان اعظم الاخطاء هي الاخطاء المعرفيه
ساره سيف خالد العجمي 13 سبتمبر، 2021 - 11:01 م
بالرغم من أن الدماغ هي أكثر أعضاء الجسم كمالاً وأكثرها تعقيداً يبدو أن هناك اخطاء التفكير التي يقوم بها العقل كل يوم . والنتيجة أن تكون هناك بعض الأخطاء اليومية الصغيرة والتي قد تسمي بالتحيزات المعرفية كما ذكرها علماء النفس وتساعدنا هذه الإستراتيجات في التعرف علي التهديدات الوجيزة وإتخاذ القرارات السريعة عند الضرورة
Add Comment

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. اقراء المزيد