تربية وعلم نفس

رُؤى تربوية في فكر ابن طُفَيْل الأندلسي

تناقش هذه الدراسة الوصفية التحليلية أفكار ابن طفيل التربوية، وتوضح بعضا من مضامينها، وطرق الإفادة منها. توصلت الدراسة إلى أن قصة ابن طفيل مليئة بإشارات فلسفية وصوفية ذات صلة بالنظرية التربوية من مثل تعظيم شأن التربية وتحديد غاياتها،

قراءة المزيد

من التربية على القهر والاستبداد إلى التربية على القيم الكونية

يصف الكواكبي المستبد بقوله: “هو من يتحكَّم في شؤون النّاس بإرادته لا بإرادتهم، ويحكمهم بهواه لا بشريعتهم، ويعلم من نفسه أنَّه الغاصب المتعدِّي، فيضع كعب رجله على أفواه الملايين من النَّاس يسدُّها عن النّطق بالحقّ والتّداعي لمطالبته”.

قراءة المزيد

المهارة قبل الشهادة …. هل يتغير التعليم؟

لا شك أنَّ نظم التعليم في العالم تتأثر بشكل كبير بأية تطورات أو تحولات تطال سياسات التعليم في الولايات المتحدة الأمريكية، ويأتي هذا التأثير من كون الولايات المتحدة لا زالت تتصدر دول العالم في صناعة التعليم والبحث العلمي، ويمتاز النظام التعليمي

قراءة المزيد

الأنوار الفرنسية ومسألة التربية

لن نعرض، في سياق هذه المقالة، لإشكال التربية كما صاغته ونظرت له الأنوار الألمانية، ذلك أن الأستاذ رولي قد بين بما فيه الكفاية، أن مسألة تعميم المعرفة وتنوير العقول قد ارتبطت، في ألمانيا القرن الثامن عشر، بالمرجعية الدينية وأساسا بمعضلتي الوحي والتصميم الإلهي.

قراءة المزيد

الطاقة العلاجية للتنويم المغناطيسي من منظور سيكولوجي

أعجب سيجموند فرويـد Freud رائد التحليل النفسي بفـن التنويم المغناطيسي الذي تلقن أصولـه عـلى يد الطبيب الفرنسـي المعروف شـاركو (1893 – 1825 Jeun Martin charcot). و يعـد شـاركو هـذا مـن أبـرز رواد فـن التنويم المغناطيسـي وأكـثرهم اسـتخداما لـه في

قراءة المزيد

 ملامح الهويّة وتمثّلاتها الاجتماعيّة: التربية المدنية أنموذجا

تطرح البرامج التعليمية المدرسيّة مثلما جاءت في مختلف الوثائق البيداغوجية والوسائل التعليمية (الكتب والوثائق المنهجية وغيرها)، خاصّة في بعض المواد  الإنسانية والاجتماعية مثل: الفلسفة والعربيّة والتربية المدنية والإسلامية وغيرها، مشكلاً جوهريّا يتعلّق بطبيعة التغييرات

قراءة المزيد

الإرهاب التربوي: علي أسعد وطفة

تسعى السياسية التربوية في أغلب بلدان العالم إلى تجسيد المبدأ الديمقراطي في العمل التربوي، وتتبنة النظريات الحديثة في مجال التربية والتعليم. ومع ذلك مازالت مظاهر العنف تجد مكانا لها بين جدران المدرسة والمؤسسات التربوية المحتلفة. ومازالت وجنات الأطفال تتوهج تحت تأثير الصفعات، وأيديهم ترتعش تحت وطأة العصي والمساطر

قراءة المزيد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. اقراء المزيد