آرء سياسية

تجويع السوريين وإفقارهم

يعيش الشعب السوري اليوم أسوأ لحظات حياته، نتيجة سياسة الاستبداد التي مورست بحقه على مدار أكثر من نصف قرن مضى، من هدر مال عام وتفرقة ومحسوبية وفساد، لدرجة لم يعد لدى السلطة الحاكمة من ناتج وطني وأموال تمكنها من الوقوف على أرجلها،

قراءة المزيد

“جاك ماريتان” ملهماً لـ “جو بايدن”

تعد العلاقة بين اللاهوت والسياسة، والترابط بين الساحة القومية والساحة العالمية، أبرز محاور هذا الكتاب المعني بالشأنين الديني والسياسي في أمريكا. فعلى مدى المئتين وثلاثين سنة الأولى من تاريخ الولايات المتحدة…

قراءة المزيد

العلاقات التونسية السورية ما بعد 2011 : بين العسْكرة الديبلوماسية والاستلاب السّيادي – تقدير موقف

غالبا ما تشهد العلاقات الديبلوماسية بين الدول والمجتمعات مراحل استقرار وتوتر بحسب السياقات التاريخية وتبدلات الأنظمة السياسية، أو نتيجة التغيرات التي قد تعرفها الخارطة الجيو ــ سياسية في العالم. لذلك، يمكن للعلاقات الديبلوماسية بين الدول أن تتراوح بين “التسخين” أحيانا و”التجميد” أحيانا أخرى بحسب الأوضاع السياسية الداخلية القائمة في هذه الدول وعلاقاتها الخارجية مع محيطها الإقليمي والدولي. 

قراءة المزيد

سقط البشير فهل سقط الاستبداد ؟

في البداية نبارك لأهلنا في الجزائر والسودان على ما حققوه من إنجاز عظيم في إزاحة الطغاة ونبارك لهم جميعا هذا النضال المظفر الذي أثمر في طلب الحرية والكرامة. فنحن اليوم نعيش لحظة تاريخية يتحقق فيها بعض الحلم

قراءة المزيد

العرب في أميركا.. وقائع وتحدّيات

 هناك خصوصية تتّصف بها الجالية العربية في أميركا: فأفراد الجالية ينتمون لأصول ثقافية عربية واحدة، لكنّهم يتحدّرون من دول وأوطان متعدّدة، فيأتون إلى أميركا التي هي وطن وبلد واحد، لكن يقوم على أصول ثقافية متعدّدة!.

قراءة المزيد

هل يستفيد العرب من تجارب الشعوب الأخرى؟!

خطورة ما في الواقع العربيّ الراهن أنّه يضع الإنسان العربي الآن بين خيارين: خيار اليأس والإحباط وفقدان الثقة بنتيجة أيّ فكر أو أيّ عمل، وآخر يعمل ويحاول التغيير، لكنّه فاقدٌ للأسلوب السليم وللبوصلة الفكرية أو المرجعية الصحيحة التي تُرشده  لبناء حياة أفضل!

قراءة المزيد

الدولة الدينية بين الواقع الحاضر وخيال الماضى

فى غمرات التطرف والتخلف يخطو المفكر بقلمه ، يستمد منه نوراً وقبساً ، يخمد به ناراً ويطفىء به لهب ، يصدع به فى اذان صم، ويفتح به عيون عمي ، ويهدى به قلوب غلف، فيهدم به جدران من التخلف تعزلهم ، ويخرق به سفناً الى قرون خلت تنقلهم،

قراءة المزيد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. اقراء المزيد