آراء تربوية

التربية الجنسية في الفلسفة الكانطية

إنّه لمن الغرابة بمكان أن معظم المفكرين التربويين الذين تناولوا التربية الجنسية عند كانط لم يصنفوها ضمن حقل التربية الأخلاقية، واكتفَوْا بوضعها تحت عنوان التربية العملية، وهو التصنيف الذي اعتمده رينك تلميذ كانط ومنسق كتابه “تأملات في التربية “. ولكننا، على خلاف ذلك، نرى أن التربية الجنسية تقع في صميم التربية الأخلاقية، ولا يمكنها أن تكون خارجة عنها. ومن المعروف أن التربية الجنسية هي من أكثر مظاهر الحياة الإنسانيّة ارتباطا بالأخلاق، ولا سيّما قيم الحقّ والباطل والحلال والحرام. ويمكن القول أيضا إن هذه التربية تشكل دائما القضية المحورية التي اهتمّت بها الشرائع الأرضية والأديان السماوية جميعها.

قراءة المزيد

صابر جيدوري : ثنائية الفرد والمجتمع وانعكاساتها التربوية

رغم تعدد الآراء اتجاه ثنائية الفرد والمجتمع إلا أن الفلاسفة والمفكرين انقسموا بوجه عام إلى اتجاهين أساسيين: الاتجاه الأول، الذي يرجح كفة الفرد على كفة المجتمع، أما الاتجاه الثاني، فإنه يرجح كفة المجتمع على كفة الفرد، وفي هذا المقال سوف نناقش الآراء التي تتصل بطرفي الثنائية، ثم نذهب إلى بيان انعكاساتها على الفكر التربوي وتطبيقاته المختلفة، وتقديم محاولة لتجاوز الثنائية باعتبارها ثنائية تكامل وليس ثنائية تناقض.

قراءة المزيد

ثنائية المعرفة: من العقل إلى التجريب

يقوم الاتجاه العقلي في المعرفة على أساس أن العقل هو المصدر الوحيد للمعرفة، ويذهب أصحابه إلى أنه لا يمكن استنباط الكلية والضرورة، وهما الصفتان الملازمتان المنطقيتان للمعرفة الحقة، من التجربة وتعميمها، إنما يمكن استنباطهما فقط من العقل نفسه، إما من مفهومات فطرية في العقل (نظرية الأفكار الفطرية عند ديكارت)، أو من مفهومات لا توجد إلا في شكل استعدادات مسبقة في العقل

قراءة المزيد

ظاهرة التنمر

انتشرت ظاهرة التنمر أو الاستقواء أو البلطجة في الفترات الأخيرة بصورة ملفتة في الواقع الاجتماعي أكثر من أي وقت مضى، وشملت هذه الظاهرة مختلف الفئات العمرية

قراءة المزيد

تعليم التنوع الثقافي

يوجد في عالم اليوم الكثير من المآسي التي خلفتها الحروب الطائفية والإثنية والعرقية وغيرها، ولا أدل على ذلك مما يحصل اليوم في سوريا من نزاعات مسلحة تُغذيها أفكار طائفية مقيتة تحمل مجازفات ومخاطر كبيرة، وتحاول الدفع بحياة البشر نحو الهاوية،

قراءة المزيد

الأنتربولوجية التربوية – مشاهد الحياة في سياقها الإنساني الحي

عندما يقرأ الإنسان في صفحات الأنثروبولوجيا، ويتجول في رحابها الواسعة وفضائها الفسيح، يسيطر عليه فضول علمي غامر يأخذه في رحلة البحث عن الدلالات والمعاني الكبى للوجود الإنساني. وعندما يسزيد من القراءة تمتلكه رترغبة جامحة تشده إلى الرحال عل مراكب هذا العلم بحثا ىتعن المعرفة والحقيقة استكشافا للجمال المكتز في عالم نالإنسان والحياة الإنسانية. فالأنثروبولوجيا حالة من الرحال تفي الجوانب الخفية الغامضة من الحياة الإنسانية

قراءة المزيد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. اقراء المزيد